00:00:00 0
السبت، 21 مايو
27.8 ° C
رطوبة 58 %
غائم جزئياً

الفجر
03:50
الشروق
05:52
الظهر
13:07
العصر
17:01
المغرب
20:21
العشاء
22:09

15 صورة ترصد سحر اللغة المصرية القديمة على جداريات معبد إسنا خلال ترميمه

السبت، 14 مايو 2022 - 01:10 صباحاً
15 صورة ترصد سحر اللغة المصرية القديمة على جداريات معبد إسنا خلال ترميمه
صورة - 15 صورة ترصد سحر اللغة المصرية القديمة على جداريات معبد إسنا خلال ترميمه

يواصل رجال البعثة الأثرية المصرية الألمانية المشتركة العاملة بمعبد إسنا جنوب الأقصر، العمل في الكشف عن النقوش والصور والألوان الموجودة على أسقف وجدران المعبد لأول مرة، وذلك بعد الانتهاء من أعمال ترميمها وتنظيفها ضمن مشروع ترميم المعبد.

ورصد “اليوم السابع” ظهور سحر الألوان والنقوش فى معبد خنوم بمدينة إسنا، حيث تستكمل وزارة السياحة والآثار بقيادة الدكتور خالد العنانى وزير السياحة والآثار، والدكتور مصطفى وزيرى الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار، أعمالها فى ترميمات وتجميل معبد خنوم بمدينة إسنا وهو المعبد التاريخي الذي يتواجد على بعد حوالى 55 كم جنوب مدينة الأقصر على الضفة الغربية لنهر النيل، حيث تم اكتشافه وتنظيفه من الرديم عام 1843م أى فى آواخر عصر محمد على باشا، وكان المعبد قديما مخصص لعبادة المعبود خنوم وعائلته منحيت ورت، وهو خالق البشر وكذلك المعبودة نيت وعائلتها بجانب معبودات أخرى.
ويقول الدكتور مصطفى وزيرى الأمين العام للمجلس الأعلى للاثار، أن أعمال الترميم والتنظيف، أسفرت عن ظهور النقوش والألوان الأصلية والزاهية الموجودة تحت السقف الأوسط فوق مدخل المعبد الموجود على ارتفاع 14 مترًا ، حيث تصور الرسوم 46 نسرًا في صفين و24 منهم تحمل رأس نسر وتمثل نخبت، إلهة مصر العليا من الكاب، و22 الأخرى لها رأس كوبرا وتمثل واجيت، إلهة مصر السفلى، لافتا إلى أنه لم يظهر من قبل أي رسم أو صورة لهذا السقف، في النشر العلمي السابق لعالم المصريات الفرنسي سيرج سونيرون و الذي قام بتسجيل نقوش المعبد ما بين عامي 1963 و1975.
فيام صرح أحمد حسن أمين مدير عام آثار إسنا، أنه بدأت فى الظهور سحر وجمال النقوش داخل “معبد خنوم” الفرعونى بمدينة إسنا، وذلك خلال عمليات الترميم فى المشروع قومى لتطويره بالكامل لدخول عالم جديد من التجديد وفتح آفاق سياحية جديدة داخله، حيث أن المشروع القومى الذى تقوم عليه وزارة السياحة والآثار فى تطوير معبد خنوم بإسنا يساهم بشكل كبير فى دعم الأهالى والعاملين بالقطاع السياحى، ولدى عودة حركة السياحة بكامل طاقتها ستكون مدينة إسنا فى مصاف المدن السياحية الهامة بالأقصر خلال الفترة المقبلة مع نهاية تلك المشروعات القومية التى تتم حالياً، وعلى رأسها تطوير معبد خنوم والسوق السياحى عقب إفتتاح ترميمات وكالة الجداوى التاريخية.
وأضاف مدير عام آثار إسنا لـ”اليوم السابع”، أن المعبد تقرر أن يتم فتحه ليلاً كمعابد الكرنك والأقصر، وتصل مواعيد الغلق بدلاً من 5 مساءاً إلى 7 ليلاً لخدمة الأفواج السياحية خلال الموسم السياحى الشتوى الجديد، ويتم تنفيذ القرار بدءاً من مطلع نوفمبر المقبل، موضحاً أن أهم ما فى المعبد صالة الأعمدة التى تعتبر من أجمل المبانى فى مصر وترجع للعصر اليونانى الرومانى، فهى عبارة عن صىالة مستطيلة الشىكل ذو واجهة ذات طراز معمارى خاص ويحمل سقفها 24 اسطوانا بارتفاع 5,13م ومزخرفة بنقوش بارزة ذات تيجان نباتية متنوعة، وتعتبر هذه القاعة (الصالة) من أجمل صالات الأعمدة فى مصر على وجه العموم من حيث تماثل النسب وطريقة نحت تيجان أعمدتها وبقاءها فى حالة جيدة من الحفظ، والمناظر الداخلية للمعبد تتعلق أغلبها بالديانة والعقيدة فى تلك الفترة وتتكون من مؤلفات دينية ونصىوص عن خلق العالم.

أعمال ترميم مميز بالمعبد

أعمدة خنوم بإسنا بعد ترميمها

أعمدة معبد خنوم تظهر السحر

الترميمات تظهر سحر الألوان

التيجان تتجمل في المعبد

المشروع يظهر سحر التيجان بالأعمدة

ترميم معبد خنوم بإسنا

جانب من الألوان بالتيجان

جانب من الترميمات بالمعبد

جمال تيجان الأعمدة

سحر النقوش على جدران المعبد

سحر ألوان الترميم بالمعبد

ظهور ألوان تيجان الأعمدة

كشف نقوش وصور وألوان على جدران معبد إسنا

نقوش بديعة تظهر بالمعبد

ورصد “اليوم السابع” ظهور سحر الألوان والنقوش فى معبد خنوم بمدينة إسنا، حيث تستكمل وزارة السياحة والآثار بقيادة الدكتور خالد العنانى وزير السياحة والآثار، والدكتور مصطفى وزيرى الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار، أعمالها فى ترميمات وتجميل معبد خنوم بمدينة إسنا وهو المعبد التاريخي الذي يتواجد على بعد حوالى 55 كم جنوب مدينة الأقصر على الضفة الغربية لنهر النيل، حيث تم اكتشافه وتنظيفه من الرديم عام 1843م أى فى آواخر عصر محمد على باشا، وكان المعبد قديما مخصص لعبادة المعبود خنوم وعائلته منحيت ورت، وهو خالق البشر وكذلك المعبودة نيت وعائلتها بجانب معبودات أخرى.
ويقول الدكتور مصطفى وزيرى الأمين العام للمجلس الأعلى للاثار، أن أعمال الترميم والتنظيف، أسفرت عن ظهور النقوش والألوان الأصلية والزاهية الموجودة تحت السقف الأوسط فوق مدخل المعبد الموجود على ارتفاع 14 مترًا ، حيث تصور الرسوم 46 نسرًا في صفين و24 منهم تحمل رأس نسر وتمثل نخبت، إلهة مصر العليا من الكاب، و22 الأخرى لها رأس كوبرا وتمثل واجيت، إلهة مصر السفلى، لافتا إلى أنه لم يظهر من قبل أي رسم أو صورة لهذا السقف، في النشر العلمي السابق لعالم المصريات الفرنسي سيرج سونيرون و الذي قام بتسجيل نقوش المعبد ما بين عامي 1963 و1975.
فيام صرح أحمد حسن أمين مدير عام آثار إسنا، أنه بدأت فى الظهور سحر وجمال النقوش داخل “معبد خنوم” الفرعونى بمدينة إسنا، وذلك خلال عمليات الترميم فى المشروع قومى لتطويره بالكامل لدخول عالم جديد من التجديد وفتح آفاق سياحية جديدة داخله، حيث أن المشروع القومى الذى تقوم عليه وزارة السياحة والآثار فى تطوير معبد خنوم بإسنا يساهم بشكل كبير فى دعم الأهالى والعاملين بالقطاع السياحى، ولدى عودة حركة السياحة بكامل طاقتها ستكون مدينة إسنا فى مصاف المدن السياحية الهامة بالأقصر خلال الفترة المقبلة مع نهاية تلك المشروعات القومية التى تتم حالياً، وعلى رأسها تطوير معبد خنوم والسوق السياحى عقب إفتتاح ترميمات وكالة الجداوى التاريخية.
وأضاف مدير عام آثار إسنا لـ”اليوم السابع”، أن المعبد تقرر أن يتم فتحه ليلاً كمعابد الكرنك والأقصر، وتصل مواعيد الغلق بدلاً من 5 مساءاً إلى 7 ليلاً لخدمة الأفواج السياحية خلال الموسم السياحى الشتوى الجديد، ويتم تنفيذ القرار بدءاً من مطلع نوفمبر المقبل، موضحاً أن أهم ما فى المعبد صالة الأعمدة التى تعتبر من أجمل المبانى فى مصر وترجع للعصر اليونانى الرومانى، فهى عبارة عن صىالة مستطيلة الشىكل ذو واجهة ذات طراز معمارى خاص ويحمل سقفها 24 اسطوانا بارتفاع 5,13م ومزخرفة بنقوش بارزة ذات تيجان نباتية متنوعة، وتعتبر هذه القاعة (الصالة) من أجمل صالات الأعمدة فى مصر على وجه العموم من حيث تماثل النسب وطريقة نحت تيجان أعمدتها وبقاءها فى حالة جيدة من الحفظ، والمناظر الداخلية للمعبد تتعلق أغلبها بالديانة والعقيدة فى تلك الفترة وتتكون من مؤلفات دينية ونصىوص عن خلق العالم.

أعمال ترميم مميز بالمعبد

أعمدة خنوم بإسنا بعد ترميمها

أعمدة معبد خنوم تظهر السحر

الترميمات تظهر سحر الألوان

التيجان تتجمل في المعبد

المشروع يظهر سحر التيجان بالأعمدة

ترميم معبد خنوم بإسنا

جانب من الألوان بالتيجان

جانب من الترميمات بالمعبد

جمال تيجان الأعمدة

سحر النقوش على جدران المعبد

سحر ألوان الترميم بالمعبد

ظهور ألوان تيجان الأعمدة

كشف نقوش وصور وألوان على جدران معبد إسنا

نقوش بديعة تظهر بالمعبد

ورصد “اليوم السابع” ظهور سحر الألوان والنقوش فى معبد خنوم بمدينة إسنا، حيث تستكمل وزارة السياحة والآثار بقيادة الدكتور خالد العنانى وزير السياحة والآثار، والدكتور مصطفى وزيرى الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار، أعمالها فى ترميمات وتجميل معبد خنوم بمدينة إسنا وهو المعبد التاريخي الذي يتواجد على بعد حوالى 55 كم جنوب مدينة الأقصر على الضفة الغربية لنهر النيل، حيث تم اكتشافه وتنظيفه من الرديم عام 1843م أى فى آواخر عصر محمد على باشا، وكان المعبد قديما مخصص لعبادة المعبود خنوم وعائلته منحيت ورت، وهو خالق البشر وكذلك المعبودة نيت وعائلتها بجانب معبودات أخرى.
ويقول الدكتور مصطفى وزيرى الأمين العام للمجلس الأعلى للاثار، أن أعمال الترميم والتنظيف، أسفرت عن ظهور النقوش والألوان الأصلية والزاهية الموجودة تحت السقف الأوسط فوق مدخل المعبد الموجود على ارتفاع 14 مترًا ، حيث تصور الرسوم 46 نسرًا في صفين و24 منهم تحمل رأس نسر وتمثل نخبت، إلهة مصر العليا من الكاب، و22 الأخرى لها رأس كوبرا وتمثل واجيت، إلهة مصر السفلى، لافتا إلى أنه لم يظهر من قبل أي رسم أو صورة لهذا السقف، في النشر العلمي السابق لعالم المصريات الفرنسي سيرج سونيرون و الذي قام بتسجيل نقوش المعبد ما بين عامي 1963 و1975.
فيام صرح أحمد حسن أمين مدير عام آثار إسنا، أنه بدأت فى الظهور سحر وجمال النقوش داخل “معبد خنوم” الفرعونى بمدينة إسنا، وذلك خلال عمليات الترميم فى المشروع قومى لتطويره بالكامل لدخول عالم جديد من التجديد وفتح آفاق سياحية جديدة داخله، حيث أن المشروع القومى الذى تقوم عليه وزارة السياحة والآثار فى تطوير معبد خنوم بإسنا يساهم بشكل كبير فى دعم الأهالى والعاملين بالقطاع السياحى، ولدى عودة حركة السياحة بكامل طاقتها ستكون مدينة إسنا فى مصاف المدن السياحية الهامة بالأقصر خلال الفترة المقبلة مع نهاية تلك المشروعات القومية التى تتم حالياً، وعلى رأسها تطوير معبد خنوم والسوق السياحى عقب إفتتاح ترميمات وكالة الجداوى التاريخية.
وأضاف مدير عام آثار إسنا لـ”اليوم السابع”، أن المعبد تقرر أن يتم فتحه ليلاً كمعابد الكرنك والأقصر، وتصل مواعيد الغلق بدلاً من 5 مساءاً إلى 7 ليلاً لخدمة الأفواج السياحية خلال الموسم السياحى الشتوى الجديد، ويتم تنفيذ القرار بدءاً من مطلع نوفمبر المقبل، موضحاً أن أهم ما فى المعبد صالة الأعمدة التى تعتبر من أجمل المبانى فى مصر وترجع للعصر اليونانى الرومانى، فهى عبارة عن صىالة مستطيلة الشىكل ذو واجهة ذات طراز معمارى خاص ويحمل سقفها 24 اسطوانا بارتفاع 5,13م ومزخرفة بنقوش بارزة ذات تيجان نباتية متنوعة، وتعتبر هذه القاعة (الصالة) من أجمل صالات الأعمدة فى مصر على وجه العموم من حيث تماثل النسب وطريقة نحت تيجان أعمدتها وبقاءها فى حالة جيدة من الحفظ، والمناظر الداخلية للمعبد تتعلق أغلبها بالديانة والعقيدة فى تلك الفترة وتتكون من مؤلفات دينية ونصىوص عن خلق العالم.

أعمال ترميم مميز بالمعبد

أعمدة خنوم بإسنا بعد ترميمها

أعمدة معبد خنوم تظهر السحر

الترميمات تظهر سحر الألوان

التيجان تتجمل في المعبد

المشروع يظهر سحر التيجان بالأعمدة

ترميم معبد خنوم بإسنا

جانب من الألوان بالتيجان

جانب من الترميمات بالمعبد

جمال تيجان الأعمدة

سحر النقوش على جدران المعبد

سحر ألوان الترميم بالمعبد

ظهور ألوان تيجان الأعمدة

كشف نقوش وصور وألوان على جدران معبد إسنا

نقوش بديعة تظهر بالمعبد

ورصد “اليوم السابع” ظهور سحر الألوان والنقوش فى معبد خنوم بمدينة إسنا، حيث تستكمل وزارة السياحة والآثار بقيادة الدكتور خالد العنانى وزير السياحة والآثار، والدكتور مصطفى وزيرى الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار، أعمالها فى ترميمات وتجميل معبد خنوم بمدينة إسنا وهو المعبد التاريخي الذي يتواجد على بعد حوالى 55 كم جنوب مدينة الأقصر على الضفة الغربية لنهر النيل، حيث تم اكتشافه وتنظيفه من الرديم عام 1843م أى فى آواخر عصر محمد على باشا، وكان المعبد قديما مخصص لعبادة المعبود خنوم وعائلته منحيت ورت، وهو خالق البشر وكذلك المعبودة نيت وعائلتها بجانب معبودات أخرى.
ويقول الدكتور مصطفى وزيرى الأمين العام للمجلس الأعلى للاثار، أن أعمال الترميم والتنظيف، أسفرت عن ظهور النقوش والألوان الأصلية والزاهية الموجودة تحت السقف الأوسط فوق مدخل المعبد الموجود على ارتفاع 14 مترًا ، حيث تصور الرسوم 46 نسرًا في صفين و24 منهم تحمل رأس نسر وتمثل نخبت، إلهة مصر العليا من الكاب، و22 الأخرى لها رأس كوبرا وتمثل واجيت، إلهة مصر السفلى، لافتا إلى أنه لم يظهر من قبل أي رسم أو صورة لهذا السقف، في النشر العلمي السابق لعالم المصريات الفرنسي سيرج سونيرون و الذي قام بتسجيل نقوش المعبد ما بين عامي 1963 و1975.
فيام صرح أحمد حسن أمين مدير عام آثار إسنا، أنه بدأت فى الظهور سحر وجمال النقوش داخل “معبد خنوم” الفرعونى بمدينة إسنا، وذلك خلال عمليات الترميم فى المشروع قومى لتطويره بالكامل لدخول عالم جديد من التجديد وفتح آفاق سياحية جديدة داخله، حيث أن المشروع القومى الذى تقوم عليه وزارة السياحة والآثار فى تطوير معبد خنوم بإسنا يساهم بشكل كبير فى دعم الأهالى والعاملين بالقطاع السياحى، ولدى عودة حركة السياحة بكامل طاقتها ستكون مدينة إسنا فى مصاف المدن السياحية الهامة بالأقصر خلال الفترة المقبلة مع نهاية تلك المشروعات القومية التى تتم حالياً، وعلى رأسها تطوير معبد خنوم والسوق السياحى عقب إفتتاح ترميمات وكالة الجداوى التاريخية.
وأضاف مدير عام آثار إسنا لـ”اليوم السابع”، أن المعبد تقرر أن يتم فتحه ليلاً كمعابد الكرنك والأقصر، وتصل مواعيد الغلق بدلاً من 5 مساءاً إلى 7 ليلاً لخدمة الأفواج السياحية خلال الموسم السياحى الشتوى الجديد، ويتم تنفيذ القرار بدءاً من مطلع نوفمبر المقبل، موضحاً أن أهم ما فى المعبد صالة الأعمدة التى تعتبر من أجمل المبانى فى مصر وترجع للعصر اليونانى الرومانى، فهى عبارة عن صىالة مستطيلة الشىكل ذو واجهة ذات طراز معمارى خاص ويحمل سقفها 24 اسطوانا بارتفاع 5,13م ومزخرفة بنقوش بارزة ذات تيجان نباتية متنوعة، وتعتبر هذه القاعة (الصالة) من أجمل صالات الأعمدة فى مصر على وجه العموم من حيث تماثل النسب وطريقة نحت تيجان أعمدتها وبقاءها فى حالة جيدة من الحفظ، والمناظر الداخلية للمعبد تتعلق أغلبها بالديانة والعقيدة فى تلك الفترة وتتكون من مؤلفات دينية ونصىوص عن خلق العالم.

أعمال ترميم مميز بالمعبد

أعمدة خنوم بإسنا بعد ترميمها

أعمدة معبد خنوم تظهر السحر

الترميمات تظهر سحر الألوان

التيجان تتجمل في المعبد

المشروع يظهر سحر التيجان بالأعمدة

ترميم معبد خنوم بإسنا

جانب من الألوان بالتيجان

جانب من الترميمات بالمعبد

جمال تيجان الأعمدة

سحر النقوش على جدران المعبد

سحر ألوان الترميم بالمعبد

ظهور ألوان تيجان الأعمدة

كشف نقوش وصور وألوان على جدران معبد إسنا

نقوش بديعة تظهر بالمعبد

ورصد “اليوم السابع” ظهور سحر الألوان والنقوش فى معبد خنوم بمدينة إسنا، حيث تستكمل وزارة السياحة والآثار بقيادة الدكتور خالد العنانى وزير السياحة والآثار، والدكتور مصطفى وزيرى الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار، أعمالها فى ترميمات وتجميل معبد خنوم بمدينة إسنا وهو المعبد التاريخي الذي يتواجد على بعد حوالى 55 كم جنوب مدينة الأقصر على الضفة الغربية لنهر النيل، حيث تم اكتشافه وتنظيفه من الرديم عام 1843م أى فى آواخر عصر محمد على باشا، وكان المعبد قديما مخصص لعبادة المعبود خنوم وعائلته منحيت ورت، وهو خالق البشر وكذلك المعبودة نيت وعائلتها بجانب معبودات أخرى.ويقول الدكتور مصطفى وزيرى الأمين العام للمجلس الأعلى للاثار، أن أعمال الترميم والتنظيف، أسفرت عن ظهور النقوش والألوان الأصلية والزاهية الموجودة تحت السقف الأوسط فوق مدخل المعبد الموجود على ارتفاع 14 مترًا ، حيث تصور الرسوم 46 نسرًا في صفين و24 منهم تحمل رأس نسر وتمثل نخبت، إلهة مصر العليا من الكاب، و22 الأخرى لها رأس كوبرا وتمثل واجيت، إلهة مصر السفلى، لافتا إلى أنه لم يظهر من قبل أي رسم أو صورة لهذا السقف، في النشر العلمي السابق لعالم المصريات الفرنسي سيرج سونيرون و الذي قام بتسجيل نقوش المعبد ما بين عامي 1963 و1975.فيام صرح أحمد حسن أمين مدير عام آثار إسنا، أنه بدأت فى الظهور سحر وجمال النقوش داخل “معبد خنوم” الفرعونى بمدينة إسنا، وذلك خلال عمليات الترميم فى المشروع قومى لتطويره بالكامل لدخول عالم جديد من التجديد وفتح آفاق سياحية جديدة داخله، حيث أن المشروع القومى الذى تقوم عليه وزارة السياحة والآثار فى تطوير معبد خنوم بإسنا يساهم بشكل كبير فى دعم الأهالى والعاملين بالقطاع السياحى، ولدى عودة حركة السياحة بكامل طاقتها ستكون مدينة إسنا فى مصاف المدن السياحية الهامة بالأقصر خلال الفترة المقبلة مع نهاية تلك المشروعات القومية التى تتم حالياً، وعلى رأسها تطوير معبد خنوم والسوق السياحى عقب إفتتاح ترميمات وكالة الجداوى التاريخية.وأضاف مدير عام آثار إسنا لـ”اليوم السابع”، أن المعبد تقرر أن يتم فتحه ليلاً كمعابد الكرنك والأقصر، وتصل مواعيد الغلق بدلاً من 5 مساءاً إلى 7 ليلاً لخدمة الأفواج السياحية خلال الموسم السياحى الشتوى الجديد، ويتم تنفيذ القرار بدءاً من مطلع نوفمبر المقبل، موضحاً أن أهم ما فى المعبد صالة الأعمدة التى تعتبر من أجمل المبانى فى مصر وترجع للعصر اليونانى الرومانى، فهى عبارة عن صىالة مستطيلة الشىكل ذو واجهة ذات طراز معمارى خاص ويحمل سقفها 24 اسطوانا بارتفاع 5,13م ومزخرفة بنقوش بارزة ذات تيجان نباتية متنوعة، وتعتبر هذه القاعة (الصالة) من أجمل صالات الأعمدة فى مصر على وجه العموم من حيث تماثل النسب وطريقة نحت تيجان أعمدتها وبقاءها فى حالة جيدة من الحفظ، والمناظر الداخلية للمعبد تتعلق أغلبها بالديانة والعقيدة فى تلك الفترة وتتكون من مؤلفات دينية ونصىوص عن خلق العالم.

أعمال ترميم مميز بالمعبد

أعمدة خنوم بإسنا بعد ترميمها

أعمدة معبد خنوم تظهر السحر

الترميمات تظهر سحر الألوان

التيجان تتجمل في المعبد

المشروع يظهر سحر التيجان بالأعمدة

ترميم معبد خنوم بإسنا

جانب من الألوان بالتيجان

جانب من الترميمات بالمعبد

جمال تيجان الأعمدة

سحر النقوش على جدران المعبد

سحر ألوان الترميم بالمعبد

ظهور ألوان تيجان الأعمدة

كشف نقوش وصور وألوان على جدران معبد إسنا

نقوش بديعة تظهر بالمعبد


المصدر موقع اليوم السابعرابط المقال الأصلي اضغط هنا

اخبار الاقصر اخبار المحافظات اخبار اليوم اعمدة معبد خنوم الاقصر اليوم السابع بلس ترميم معبد اسنا معبد اسنا وزارة السياحة والاثار

آخر إحصائيات فيروس كورونا - مصر
عدد الحالات 494519 الشفاء 424098
الوفيات 24269 الحالات الجديدة +861
آخر تحديث: 11 مارس 2022, 2:00 مساءً

الأكثر قراءة هذا الأسبوع