00:00:00 0
السبت، 26 نوفمبر
16.1 ° C
رطوبة 27 %
مشمس

الفجر
05:22
الشروق
07:04
الظهر
11:57
العصر
14:30
المغرب
16:49
العشاء
18:21

كارثة في لابلاتا واتهامات متبادلة.. إيقاف مباراة بوكا جونيورز بعد 9 دقائق ووفاة مشجع

الجمعة، 07 أكتوبر 2022 - 15:25 مساءً
كارثة في لابلاتا واتهامات متبادلة.. إيقاف مباراة بوكا جونيورز بعد 9 دقائق ووفاة مشجع
صورة - كارثة في لابلاتا واتهامات متبادلة.. إيقاف مباراة بوكا جونيورز بعد 9 دقائق ووفاة مشجع

“كانت حفلة وانتهى بنا الأمر في هذا. إنه يؤلمنا جميعا. لا أعرف ما حدث، لكننا آسفون للغاية”. هكذا وصف هوجو إيبارا المدير الفني لـ بوكا جونيورز الأمر بعد الخروج من أرضية الملعب.

كادت أن تتكرر مأساة إندونيسيا في ملاعب الأرجنتين بعد أيام قليلة خلال مباراة خيمناسيا لا بلاتا وبوكا جونيورز على ملعب خوان كارملو زيرييو في مدينة لا بلاتا في الجولة 23 من الدوري الأرجنتيني.

حالة وفاة واحدة وثماني حرجي هي ما سجلته الشرطة في المباراة التي توقفت بعد مرور 9 دقائق من شوطها الأول، بسبب نزول الجماهير لأرضية الملعب بسبب تأثرهم من الغاز المسيل للدموع الذي أُطلق خارج الملعب.

اضطر نادي بوكا جونيورز الضيف لأن يؤكد عبر وسائل الإعلام سلامة لاعبيه وإطاره الإداري بسبب ما حدث.

“من بوكا جونيورز نبلغكم أن كلا من اللاعبين والوفد الذي حضر المباراة ضد خيمناسيا يبلي بلاءً حسنا”، هكذا كتب النادي الأرجنتيني عبر حسابه.

Desde el Club Atlético Boca Juniors informamos que tanto los jugadores como la delegación que asistió al partido frente a Gimnasia se encuentran bien.

ماذا حدث؟

حتى الآن يتبادل مسؤولو الشرطة ونادي خيمناسيا الاتهامات حول سبب التدافع والأحداث التي راح ضحيتها مشجعا خارج الملعب.

إدواردو أباريسيو رئيس وكالة منع العنف في الرياضة قال: “كان الملعب ممتلئا بنسبة 100% وكان هناك حوالي 10000 شخص بالخارج. بدأت المباراة بشكل طبيعي حتى مرور 9 دقائق، ونحن نحقق فيما إذا تم بيع تذاكر أكثر من سعة المدرجات”.

من جانبه قال جابرييل بيليجرينو رئيس نادي خيمناسيا: “ننتظر وقتا أطول قليلا من المسؤولين عن الأمن لمعرفة ما حدث لهم. لم أر قط مثل هذه الهمجية. عدنا 20 عاما إلى الوراء في نظام كرة القدم”.

داخل الملعب هرولت الجماهير لأرضية الملعب بحثا عن مكانا آمن لاستنشاق الهواء في ظل إطلاق الشرطة خارج الملعب للغاز المسيل للدموع لتفريق المشجعين.

ليوناردو موراليس مدافع خيمناسيا وصف ما مر به قائلا: “رأيت طفلا يبلغ من العمر عامين وستة أشهر ولم يستطع التنفس. عندما أخذته إلى غرفة خلع الملابس انهرت، لأن رؤيته تؤذيني بشدة، وأتخيل أيضا أن بعض الأشخاص قضوا وقتا سيئا”.

فيما قال فرانكو سولدانو مهاجم أصحاب الأرض: “استغرق الأمر 45 دقيقة للعثور على عائلتي، كانت أطول 45 دقيقة في حياتي. عندما كنت أبحث، رأيت يأس الناس، الذين كانوا يمرون بوقت سيء حقا، عندما وجدت أسرتي، كان ذلك مصدر ارتياح كبير”.

خارج الملعب توفي مشجعا، فقال سيرجيو بيرني وزير الأمن في مقاطعة بوينس آيرس: “عندما غادرت الملعب، للأسف أكدوا لي أن هناك شخص مات بنوبة قلبية. إنها وفاة كان من الممكن تجنبها”.

سيزار ريجويرو البالغ من العمر 57 عاما أعلنت وفاته خارج ملعب اللقاء.

شقيقه أوسكار قال: “قُتل أخي بقمع الشرطة. إنها ليست قضية انعدام الأمن لقد ذهب لمشاهدة مباراة كرة قدم مثل كل من ذهب إلى الملعب. لم يمت أخي لأن المدرجات أو جمهور الفريق هاجمه، 25000 شخص الذين ذهبوا إلى الميدان تعرضوا لهجوم من قبل شرطة مقاطعة بوينس آيريس”.

جوستافو نجل سيزار قال أيضا: “كان يعتني بابن أخي الصغير، وفي يأس غادر الملعب وشعر بالإعياء. تركوه مستلقيا. لم يرغبوا في وضعه في سيارة الإسعاف. نفس الأشخاص فعلوّا الإنعاش القلبي الرئوي لأخرين. تركوه ليموت عندما كان لا يزال على قيد الحياة”.

اللقطة الأبرز التي ظهرت على الشاشات عندما أطلق شرطي 3 رصاصات مطاطية على مصور أثناء تأدية عمله خارج الملعب.

Un hincha falleció, un niño perdió la vista, le dispararon al cámara de TyC Sports… Un escandalo lo de Gimnasia vs Boca Juniors, el fútbol argentino se pudrió y es culpa de Chiqui Tapia pic.twitter.com/KHc7gyzj8t

فرناندو ريفيرو مصور قناة TyC Sports الأرجنتينية الذي أطلقت عليه النيران قال: “لم أدرك ذلك لأنني كنت أسجل القمع الذي تمارسه الشرطة مع الناس، كانوا يطلقون الكثير من الرصاص المطاطي. ولهذا لم أدرك ذلك. هذا الفتى الذي كان يقوم بالقمع رآني، استدار حولي ورآني وأطلق النار. لقد تضاعف شعوري بالألم”.

وأصدرت حكومة مقاطعة بوينس آيرس بيانا بعد الأحداث:

“تأسف حكومة مقاطعة بوينس آيرس للأحداث التي وقعت في إطار مباراة كرة القدم بين نادي خيمناسيا لا بلاتا ونادي أتليتكو ​​بوكا جونيورز، في مدينة لا بلاتا. يحقق القاضي فيما إذا كان من الممكن تغيير شروط الدخول إلى الملعب بسبب زيادة بيع التذاكر، فمن الواضح أن العملية الأمنية التي تم تنفيذها لم تكن قادرة على توفير الأمن لمن حضروا”.

“أصدر الحاكم (أكسل كيسيلوف) تعليمات لوزير الأمن بإبعاد رئيس العملية على الفور وإتاحة جميع العناصر للمدعي العام الذي يتدخل، سنحترم تصرفات القاضي حتى يتم تحديد مسؤوليات الأحداث التي وقعت وسيتم التعامل بصرامة مع عقوبات أولئك الذين لم يؤدوا واجبهم”.

“جميع الأشخاص الذين أصيبوا بجروح وتلقوا المساعدة المقدمة من النظام الصحي بالمحافظة خرجوا، ولن نسمح بوضع قواعد أساسية لأداء قوات الأمن”.

في الآونة الأخيرة، شهدت مباراة كويلمز وبوكا جونيورز في كأس الأرجنتيني بمدينة ميندوزا شغبا جماهيريا وتوقفت ما يقارب 20 دقيقة بسبب إلقاء كراسي بين جماهير الفريقين، وتم استكمالها بعد ذلك.

أخيرا، اتفق العديد من مسؤولي ولاعبي بوكا جونيورز في تصريحاتهم لصحيفة “أوليه” أنه: “لم يحدث شيء أسوأ سوى حدوث معجزة، لأن الناس سيطروا على أنفسهم”.

* جميع التصريحات والصور من صحيفة “أوليه” الأرجنتينية.


المصدر موقع في الجولرابط المقال الأصلي اضغط هنا

الدوري الأرجنتيني بوكا جونيورز خيمناسيا لابلاتا

آخر إحصائيات فيروس كورونا - مصر
عدد الحالات 494519 الشفاء 424098
الوفيات 24269 الحالات الجديدة +861
آخر تحديث: 11 مارس 2022, 2:00 مساءً

الأكثر قراءة هذا الأسبوع