00:00:00 0
الأربعاء، 01 فبراير
1.7 ° C
رطوبة 66 %
سديم

الفجر
05:38
الشروق
07:17
الظهر
12:24
العصر
15:09
المغرب
17:31
العشاء
19:00

حكاية رحيل موظف الشرقية.. توفي دفاعا عن ابنته أمام طالبين تعرضا لها في الشارع

الأربعاء، 18 يناير 2023 - 15:55 مساءً
حكاية رحيل موظف الشرقية.. توفي دفاعا عن ابنته أمام طالبين تعرضا لها في الشارع
صورة - حكاية رحيل موظف الشرقية.. توفي دفاعا عن ابنته أمام طالبين تعرضا لها في الشارع

قبل دقائق من غروب شمس أمس الثلاثاء، توجه «علام أحمد» صاحب الـ44 عامًا، موظف، لاصطحاب ابنته من الدرس، في أحد المناطق التابعة لمركز شرطة منيا القمح بمديرية أمن الشرقية، وبعد مكالمة جمعتهما سويًا استغرقت عدة دقائق:«هستناك تيجي تاخدني يابابا عشان نروح سوا»، حتى استقرت قدماه إلى المكان، ليسمع صراخ ابنته وفي مشادة كلامية مع أحد الشباب.

في لفهة واستعجال، تدخل الأب، دفاعًا عن ابنته ووجه العتاب لأحد الشباب، اعتقادًا منه أن تدخله ينهي الأزمة والمشادة الكلامية، لكن سرعان ماتحول الأمر إلى تراشق بالألفاظ، وقاموا الشباب بالسخرية منه أمام ابنته ليسقط جثة هامدة على الأرض متأثرًا بإصابته بأذمة قلبية، وفقًا للتشخيص المبدئي خلال وصوله إلى المستشفى، وجرى نقله إلى المشرحة تحت تصرف النيابة العامة التي صرحت بدفنه.

الواقعة التي أصبحت حديث موقع التواصل الاجتماعي «فيس بوك» وثقتها كاميرات المراقبة التي رصدتها في فيديو 120 ثانية، وساعدت رجال الشرطة في كشف غموض الواقعة وملابساتها، وتبين أن وراء تلك الواقعة شابين يدعى “أ. م. ف” 16 عاما طالب، و”م. ج. ط” 16 عاما طالب، مقيمان ببندر منيا القمح، وجرى إخطار النيابة العامة التي تولت التحقيق في الواقعة.

خضع المتهمان أمام فريق نيابة منيا القمح، للإدلاء باعترافات تفصيلية حول الواقعة التي أوضحت التحريات الأولية أنه تسببا في وفاة الأب نتيجة سبهما له والتعدي عليه بالألفاظ، وقررت النيابة حبسهما 4 أيام على ذمة التحقيقات، كما أمرت بعرضه على الطب الشرعي لإجراء تحليل الكشف عن تعاطي المواد المخدرة، لبيان حالتهما المتهم.

 بحسب كلام أحد شهود العيان عن الواقعة «أحمد علام» لـ«الوطن» قائلا: «الشباب تركوه وفروا هاربين والبنت فضلت تصرخ لحد ما ولاد الحلال نقلوه المستشفى ليفاجأ الجميع أنه لفظ أنفاسه الأخيرة ومات».

يقول المحامي أيمن محفوظ الخبير القانوني في تصريح خاص لـ«الوطن»، إن هذه الواقعة  تعد من أغرب ما ورد في عالم الجريمة، وهي التراشق الذي يصل بالضحية إلى الموت ويكون في مشاجرة مع شخص لاينتوي قتله، ولكن امتدت النتيجة وتجاوز غرض الجاني وصل الأمر إلى الوفاة.

وأوضح أن الجاني يسأل عن جريمة ضرب أفضى إلى موت المعاقب عليها بنص المادة 236 من قانون العقوبات، نصت على أن كل من جرح أو ضرب أحدا عمدا أو أعطاه مواد ضارة، ولم يقصد من ذلك قتلاً، ولكنه أفضى إلى الموت يعاقب بالسجن المشدد أو السجن من ثلاث سنوات إلى سبع. 


المصدر موقع الوطنرابط المقال الأصلي اضغط هنا

امن الشرقية موظف الشرقية وفاة وفاة أب دفاعا عن ابنته وفاة موظف الشرقية

آخر إحصائيات فيروس كورونا - مصر
عدد الحالات 494519 الشفاء 424098
الوفيات 24269 الحالات الجديدة +861
آخر تحديث: 11 مارس 2022, 2:00 مساءً

الأكثر قراءة هذا الأسبوع