00:00:00 0
الاثنين، 30 يناير
2.8 ° C
رطوبة 100 %
ملبَد بالغيوم

الفجر
05:39
الشروق
07:19
الظهر
12:24
العصر
15:07
المغرب
17:29
العشاء
18:58

بمشاركة فرنسا.. قمة عمَّان لإعمار العراق وتهدئة حدود ملتهبة

الأربعاء، 07 ديسمبر 2022 - 12:55 مساءً
بمشاركة فرنسا.. قمة عمَّان لإعمار العراق وتهدئة حدود ملتهبة
صورة - بمشاركة فرنسا.. قمة عمَّان لإعمار العراق وتهدئة حدود ملتهبة

تستعد العاصمة الأردنية عمَّان لاستضافة قمة إقليمية حول العراق، بمشاركة فرنسا، وسط التهاب الحدود بين العراق وتركيا وإيران وسوريا، واستمرار دوي الضربات الصاروخية العابرة للحدود.

وبحسب ما أعلنه وزير الخارجية العراقي، فؤاد حسين، الأربعاء، فإن هذه القمة هي الثانية بعد قمة بغداد التي انعقدت أغسطس 2021، وهي نسختها الثانية، وستنعقد في عمَّان 20 ديسمبر الجاري.

وأضاف الوزير العراقي، خلال مؤتمر صحفي مع وزيري خارجية الأردن أيمن الصفدي، ومصر سامح شكري، أنه من المتوقع أن تشارك إيران وتركيا في القمة.

واستضافت بغداد، العام الماضي، قمة شاركت فيها الإمارات ومصر والسعودية وقطر والكويت وإيران وتركيا وفرنسا، بالإضافة إلى العراق.

جاء إعلان فؤاد حسين بعد بيان صدر من قصر الإليزيه، الأحد، حول عقد قمة إقليمية في الأردن قبل نهاية العام، تجمع العراق والدول المجاورة بمشاركة فرنسا.

أبرز ملفات القمة

في ضوء التوترات الحالية على الحدود بين العراق وإيران وتركيا وسوريا، يتوقع مساعد وزير الخارجية المصرية الأسبق السفير رخا أحمد حسن، أن تناقش القمة الملفات التالية:

عودة العراق إلى وضعه

بتعبير رئيس المرصد العراقي للحريات الصحفية، هادي جلو مرعي، فإن العراق يعود تدريجيا إلى وضعه الطبيعي، وهو بحاجة إلى تنسيق مواقفه مع الجوار العربي والإقليمي، خاصة وأن الملفات التي تجمع تلك الدول واحدة وتداعياتها تصيب الجميع.

من مفاتيح هذا التعاون؛ المصالح الاقتصادية التي يمكن التركيز عليها، لتحقيق مكاسب؛ فهناك وفرة مالية عند دول، تقابلها إمكانات زراعية ومائية وعمالة بشرية عند دول أخرى، وإحلال التعاون محل التوترات سيعم بخيره على الجميع، حسب مرعي.

وبحسب ما أعلنه وزير الخارجية العراقي، فؤاد حسين، الأربعاء، فإن هذه القمة هي الثانية بعد قمة بغداد التي انعقدت أغسطس 2021، وهي نسختها الثانية، وستنعقد في عمَّان 20 ديسمبر الجاري.

وأضاف الوزير العراقي، خلال مؤتمر صحفي مع وزيري خارجية الأردن أيمن الصفدي، ومصر سامح شكري، أنه من المتوقع أن تشارك إيران وتركيا في القمة.

واستضافت بغداد، العام الماضي، قمة شاركت فيها الإمارات ومصر والسعودية وقطر والكويت وإيران وتركيا وفرنسا، بالإضافة إلى العراق.

جاء إعلان فؤاد حسين بعد بيان صدر من قصر الإليزيه، الأحد، حول عقد قمة إقليمية في الأردن قبل نهاية العام، تجمع العراق والدول المجاورة بمشاركة فرنسا.

أبرز ملفات القمة

في ضوء التوترات الحالية على الحدود بين العراق وإيران وتركيا وسوريا، يتوقع مساعد وزير الخارجية المصرية الأسبق السفير رخا أحمد حسن، أن تناقش القمة الملفات التالية:

عودة العراق إلى وضعه

بتعبير رئيس المرصد العراقي للحريات الصحفية، هادي جلو مرعي، فإن العراق يعود تدريجيا إلى وضعه الطبيعي، وهو بحاجة إلى تنسيق مواقفه مع الجوار العربي والإقليمي، خاصة وأن الملفات التي تجمع تلك الدول واحدة وتداعياتها تصيب الجميع.

من مفاتيح هذا التعاون؛ المصالح الاقتصادية التي يمكن التركيز عليها، لتحقيق مكاسب؛ فهناك وفرة مالية عند دول، تقابلها إمكانات زراعية ومائية وعمالة بشرية عند دول أخرى، وإحلال التعاون محل التوترات سيعم بخيره على الجميع، حسب مرعي.


المصدر موقع سكاي نيوز العربيةرابط المقال الأصلي اضغط هنا

إيران العراق تركيا قمة عمان

آخر إحصائيات فيروس كورونا - مصر
عدد الحالات 494519 الشفاء 424098
الوفيات 24269 الحالات الجديدة +861
آخر تحديث: 11 مارس 2022, 2:00 مساءً

الأكثر قراءة هذا الأسبوع