00:00:00 0
الخميس، 08 ديسمبر
26 ° C
رطوبة 89 %
غائم جزئياً

الفجر
05:34
الشروق
06:55
الظهر
12:56
العصر
16:21
المغرب
18:58
العشاء
20:10

بعد تصريح لغة المستوطنين.. تشارليز ثيرون تواجه الزوبعة

السبت، 19 نوفمبر 2022 - 00:25 صباحاً
بعد تصريح لغة المستوطنين.. تشارليز ثيرون تواجه الزوبعة
صورة - بعد تصريح لغة المستوطنين.. تشارليز ثيرون تواجه الزوبعة

أثارت الممثلة الأميركية، تشارليز ثيرون، موجةً من ردود الفعل في بلدها الأم جنوب إفريقيا، بعدما قالت إن اللغة الأفريقانية، وهي لغة أسلاف المستوطنين الهولنديين، في طريقها إلى الزوال.

وقالت الممثلة البالغة 47 عاماً، في حديث ضمن البودكاست الأميركي “سمارتليس”، “ما يزال هناك نحو 44 شخصاً يتكلّمون هذه اللغة، فهي بالتأكيد تتجه نحو الزوال. هي ليست لغة مفيدة فعلاً”.

وضج موقع تويتر بتعليقات عبر فيها مواطنو جنوب إفريقيا عن آرائهم إزاء تصريح ثيرون الحائزة على جائزة الأوسكار، فمنهم من دعم رأيها بينما شجبه آخرون.

وكتب حساب “Juleanor”: “يا له من تعليق غير محترم للملايين من مواطني جنوب إفريقيا من مختلف الأعمار والأعراق… الذين تمثل الأفريقانية لغتهم الأولى”.

وغرّد حساب “SaboSizwe” في المقابل: “شكراً تشارليز ثيرون لأن… اللغة العنصرية تزول وينبغي ألا يتم الاعتراف بها”.

واللغة الأفريقانية هي إحدى اللغات الـ11 الرسمية في جنوب إفريقيا، ويستخدمها نحو 12 في المئة من السكان البالغ عددهم حوالى ستين مليون نسمة.

ودعمت نائبة من حزب “مناضلون من أجل الحرية الاقتصادية” اليساري الراديكالي رأي الممثلة في تغريدة نشرتها عبر حسابها في تويتر، بينما رأى حزب “فريدم فرنت بلس” اليميني أن تصريح ثيرون “غير موفّق”.

وقال في بيان “هي ليست مطلعة على ما يجري في بلدها الأم”.

والأفريقانية هي ثالث أكثر لغة استخداماً في جنوب إفريقيا بعد لغة الزولو والتي يتحدث بها نحو 25 في المئة من السكان، واللغة الكوسية التي يستخدمها حوالى 15 في المئة من المواطنين، وفق ما تظهر إحصاءات رسمية.

وعام 2020، ألغت إحدى المحاكم قراراً أصدرته جامعة جنوب إفريقيا بإلغاء دروس تُعطى بالأفريقانية.

وقالت الممثلة البالغة 47 عاماً، في حديث ضمن البودكاست الأميركي “سمارتليس”، “ما يزال هناك نحو 44 شخصاً يتكلّمون هذه اللغة، فهي بالتأكيد تتجه نحو الزوال. هي ليست لغة مفيدة فعلاً”.

وضج موقع تويتر بتعليقات عبر فيها مواطنو جنوب إفريقيا عن آرائهم إزاء تصريح ثيرون الحائزة على جائزة الأوسكار، فمنهم من دعم رأيها بينما شجبه آخرون.

وكتب حساب “Juleanor”: “يا له من تعليق غير محترم للملايين من مواطني جنوب إفريقيا من مختلف الأعمار والأعراق… الذين تمثل الأفريقانية لغتهم الأولى”.

وغرّد حساب “SaboSizwe” في المقابل: “شكراً تشارليز ثيرون لأن… اللغة العنصرية تزول وينبغي ألا يتم الاعتراف بها”.

واللغة الأفريقانية هي إحدى اللغات الـ11 الرسمية في جنوب إفريقيا، ويستخدمها نحو 12 في المئة من السكان البالغ عددهم حوالى ستين مليون نسمة.

ودعمت نائبة من حزب “مناضلون من أجل الحرية الاقتصادية” اليساري الراديكالي رأي الممثلة في تغريدة نشرتها عبر حسابها في تويتر، بينما رأى حزب “فريدم فرنت بلس” اليميني أن تصريح ثيرون “غير موفّق”.

وقال في بيان “هي ليست مطلعة على ما يجري في بلدها الأم”.

والأفريقانية هي ثالث أكثر لغة استخداماً في جنوب إفريقيا بعد لغة الزولو والتي يتحدث بها نحو 25 في المئة من السكان، واللغة الكوسية التي يستخدمها حوالى 15 في المئة من المواطنين، وفق ما تظهر إحصاءات رسمية.

وعام 2020، ألغت إحدى المحاكم قراراً أصدرته جامعة جنوب إفريقيا بإلغاء دروس تُعطى بالأفريقانية.


المصدر موقع سكاي نيوز العربيةرابط المقال الأصلي اضغط هنا

جنوب إفريقيا عنصرية لغة ممثلة أميركية

آخر إحصائيات فيروس كورونا - مصر
عدد الحالات 494519 الشفاء 424098
الوفيات 24269 الحالات الجديدة +861
آخر تحديث: 12 مارس 2022, 3:00 صباحاً

الأكثر قراءة هذا الأسبوع