00:00:00 0
الأحد، 05 فبراير
12 ° C
رطوبة 38 %
مشمس

الفجر
05:34
الشروق
07:13
الظهر
12:24
العصر
15:13
المغرب
17:36
العشاء
19:04

اعتقال متطرفين وإحباط خطة انقلابية.. ماذا حصل في ألمانيا؟

الأربعاء، 07 ديسمبر 2022 - 14:25 مساءً
اعتقال متطرفين وإحباط خطة انقلابية.. ماذا حصل في ألمانيا؟
صورة - اعتقال متطرفين وإحباط خطة انقلابية.. ماذا حصل في ألمانيا؟

نفذ الآلاف من رجال الشرطة سلسلة من المداهمات في أنحاء كثيرة من ألمانيا، الأربعاء، ضد متطرفين يمينيين يزعم أنهم سعوا للإطاحة بالدولة في انقلاب مسلح.

ماذا حصل في ألمانيا الأربعاء؟

وقال ممثلو الادعاء الفيدراليون إن حوالي 3000 ضابط أجروا عمليات تفتيش في 130 موقعا في 11 ولاية من أصل 16 ولاية ألمانية ضد أتباع ما يسمى بحركة مواطني الرايخ.

ويرفض بعض أعضاء المجموعة دستور ألمانيا بعد الحرب، ودعوا إلى الإطاحة بالحكومة.

وقال ممثلو الادعاء إن 22 مواطنا ألمانيا اعتقلوا للاشتباه في “عضويتهم في منظمة إرهابية”. وقالوا إن ثلاثة أشخاص آخرين، بينهم مواطن روسي، يشتبه في دعمهم للتنظيم. ويجري التحقيق مع 27 شخصا آخرين.

وأفاد موقع “دير شبيغل” الألماني أن المواقع التي تم تفتيشها تشمل ثكنات وحدة القوات الخاصة الألمانية “KSK” في بلدة كالو الجنوبية الغربية. وخضعت الوحدة في الماضي للتدقيق بشأن مزاعم تورط بعض الجنود لليمين المتطرف.

ماذا قالوا؟

 اعتقالات خارج البلاد

إلى جانب الاعتقالات في ألمانيا، قال ممثلو الادعاء إن شخصا تم اعتقاله في بلدة كيتزبويهيل النمساوية وآخر في مدينة بيروجيا الإيطالية.

وقال ممثلو الادعاء إنه يُزعم أن المعتقلين شكلوا العام الماضي “منظمة إرهابية بهدف قلب نظام الدولة القائم في ألمانيا واستبداله بشكل الدولة الخاص بهم، والذي كان بالفعل في طور التأسيس”.

اقتحام البرلمان

وذكر ممثلو الادعاء أن بعض أعضاء الجماعة أجروا “استعدادات ملموسة” لاقتحام البرلمان بجماعة مسلحة صغيرة.

وقالوا إن “تفاصيل (هذه الخطة) لا تزال بحاجة إلى التحقيق” لتحديد ما إذا كان يمكن اتهام أي من المشتبه بهم بالخيانة.

وبحسب البيان، يُزعم أن الجماعة تؤمن بـ “مجموعة من نظريات المؤامرة تتكون من روايات مما يسمى بمواطنين الرايخ وكذلك أيديولوجية كانون”. وقال ممثلو الادعاء إن أعضاء الجماعة يعتقدون أيضا أن ألمانيا تحكمها ما يسمى بالدولة العميقة.

ماذا حصل في ألمانيا الأربعاء؟

وقال ممثلو الادعاء الفيدراليون إن حوالي 3000 ضابط أجروا عمليات تفتيش في 130 موقعا في 11 ولاية من أصل 16 ولاية ألمانية ضد أتباع ما يسمى بحركة مواطني الرايخ.

ويرفض بعض أعضاء المجموعة دستور ألمانيا بعد الحرب، ودعوا إلى الإطاحة بالحكومة.

وقال ممثلو الادعاء إن 22 مواطنا ألمانيا اعتقلوا للاشتباه في “عضويتهم في منظمة إرهابية”. وقالوا إن ثلاثة أشخاص آخرين، بينهم مواطن روسي، يشتبه في دعمهم للتنظيم. ويجري التحقيق مع 27 شخصا آخرين.

وأفاد موقع “دير شبيغل” الألماني أن المواقع التي تم تفتيشها تشمل ثكنات وحدة القوات الخاصة الألمانية “KSK” في بلدة كالو الجنوبية الغربية. وخضعت الوحدة في الماضي للتدقيق بشأن مزاعم تورط بعض الجنود لليمين المتطرف.

ماذا قالوا؟

 اعتقالات خارج البلاد

إلى جانب الاعتقالات في ألمانيا، قال ممثلو الادعاء إن شخصا تم اعتقاله في بلدة كيتزبويهيل النمساوية وآخر في مدينة بيروجيا الإيطالية.

وقال ممثلو الادعاء إنه يُزعم أن المعتقلين شكلوا العام الماضي “منظمة إرهابية بهدف قلب نظام الدولة القائم في ألمانيا واستبداله بشكل الدولة الخاص بهم، والذي كان بالفعل في طور التأسيس”.

اقتحام البرلمان

وذكر ممثلو الادعاء أن بعض أعضاء الجماعة أجروا “استعدادات ملموسة” لاقتحام البرلمان بجماعة مسلحة صغيرة.

وقالوا إن “تفاصيل (هذه الخطة) لا تزال بحاجة إلى التحقيق” لتحديد ما إذا كان يمكن اتهام أي من المشتبه بهم بالخيانة.

وبحسب البيان، يُزعم أن الجماعة تؤمن بـ “مجموعة من نظريات المؤامرة تتكون من روايات مما يسمى بمواطنين الرايخ وكذلك أيديولوجية كانون”. وقال ممثلو الادعاء إن أعضاء الجماعة يعتقدون أيضا أن ألمانيا تحكمها ما يسمى بالدولة العميقة.


المصدر موقع سكاي نيوز العربيةرابط المقال الأصلي اضغط هنا

ألمانيا المتطرفون برلين متطرفون

آخر إحصائيات فيروس كورونا - مصر
عدد الحالات 494519 الشفاء 424098
الوفيات 24269 الحالات الجديدة +861
آخر تحديث: 11 مارس 2022, 2:00 مساءً

الأكثر قراءة هذا الأسبوع